Department Logo

Department of English

Faculty of Arts, Cairo University

  

 

 

النزاهة الأكاديمية: ماهيتها وأهميتها


النزاهة الأكاديمية

 

·   هي ميثاق أخلاقي ومجموعة من القيم والآليات التي تهدف إلى خلق ثقافة وسلوك لائقين فيما يختص بأمور البحث العلمي والأكاديمي.

·        تتضمن قواعد أساسية يجب على كل من الطالب والأستاذ الالتزام بها.

·        هي اعتراف بالملكية الفكرية للباحثين والكتّاب لما ينسب إليهم من أفكار أو أبحاث أو أعمال منشورة.

·        هي ضمانة التقييم العادل لما يقوم به الطالب من أعمال وصمام أمان ضد أشكال التحيز والتمييز بين الطلاب.

·        تحفز التطور الأكاديمي والأخلاقي للطلاب والباحثين في مستهل العمل الأكاديمي.

 

وعليه فقسم اللغة الإنجليزية وآدابها في كلية الآداب جامعة القاهرة يعتبر النزاهة الأكاديمية عنصرا لا غنى عنه في خلق المعرفة ونشرها وتطبيقه في بيئة ثقافية وأخلاقية تسهم في المحافظة على أسس التعليم/التعلم والبحث والدراسة الأكاديمية والنشر العلمي وتنميتها.

 

مبادئ النزاهة الأكاديمية:

 الخطوط العريضة:

 يعني الالتزام بقواعد النزاهة الأكاديمية ومبادئها أن يكون على الطالب أن:

 ·   يستشهد بجميع ما استخدمه من أفكار أو نتائج أو أعمال مكتوبة منسوبة لآخرين ممن يكون قد استفاد من اقتباسات من أبحاثهم المنشورة أو غير المنشورة أو مادتهم العلمية أو أي شكل آخر من أشكال المشاركة في عمله البحثي ويوثقها توثيقا علميا دقيقا.

·    يدرك أن الإخلال باتباع مبادئ النزاهة الأكاديمية لا يسيء فقط إلى قيمة انتاجه الأكاديمي وسمعته العلمية بل يسيء أيضا إلى سمعة قسم اللغة الإنجليزية وآدابها وإلى قيمة الدرجات العلمية التي يمنحها القسم لطلابه ككل.

·    يتفهم أن جميع أشكال خرق النزاهة الأكاديمية من سرقة علمية أو غش أو اختلاق (فبركة) معلومات أو تسهيل أي من هذه الأفعال هي صنوف من السلوك غير الأخلاقي وممارسات تدخل في نطاق الجريمة وقد تعرض من يقترفها للمساءلة القانونية.

 خرق النزاهة الأكاديمية:

 

1.  السرقة العلمية: وتعني استخدام أفكار الآخرين أو مناهجهم أو أبحاثهم أو ألفاظهم أو عرضها دون اشتشهاد لائق. وهو ما يحدث حين يهمل الباحث توثيق هذه الأعمال والأفكار الأصلية مما ينجم عنه أن يفهم القارئ أن ما ذكر في بحثه هو من بنات أفكاره هو نفسه وليس نتيجة دراسة شخص آخر. وتحدث السرقة العلمية سواء أعاد الباحث صياغة ما كتبه أو ذكره شخص آخر أو استخدم ألفاظه حرفيا دون ذكر للمرجع المستخدم. تعتبر نتائج السرقة العلمية واحدة في جميع الأحوال بغض النظر عن نية الباحث محل المساءلة وهي جريمة تستحق عقابا حازما.

 رجاء ملاحظة أن:

 

·        مجرد استخدام الباحث لثلاثة كلمات من أعمال الغير دون استشهاد يدخله في نطاق السرقة العلمية.

·   استخدام فكرة منسوبة للغير باعتبارها من أفكار الطالب/الباحث هو نوع من السرقة العلمية. وقد تكون هذه الفكرة هي جملة أطروحة في مقال ورقي أو علي شبكة المعلومات أو حجة أو منهج قام شخص آخر قبله باكتشافه أو طرحه. استخدام هذه الفكرة باعتبارها منسوبة للطالب/الباحث هو لسرقة علمية.

·        حتى في حالة استخدام مقولات أو أفكار أو مناهج شائعة ومعلومة يكون التوثيق مسألة في غاية الأهمية.

  

2.  الغش: يتمثل الغش فى استخدام مواد ومعلومات أو كتب دراسية مساعدة، سواء كانت ورقية أو رقمية، دون الإشارة الصحيحة والضقيقة للمصدر الذى أخذت منه فى المعلومات والافكار. وهناك بعض التدريبات الأكاديمية التى يمنع فيها استخدام الكتب والمذكرات أو تبادل الحديث مع الآخرين. ولو استخدمها الطالب فى تلك الحالات، يحسب ذلك غشاً.

كما يتضمن الغش تقديم أبحاث أو نتائج بحث أو تحليلات أو إحصائيات إلخ، كما لو كانت نتاج عمل الطالب بينما هى فى الحقيقة قد قام بها آخرون. كما أن نقل إنتاج قام به طالب آخر أو نقل إجابات طالب آخر فى أحد التمرينات المطلوبة يعتبر غشاً. وكذلك فلا ينبغى أن يطلب الطلاب من آخرين (بما فى ذلك المكاتب التى تقوم بكتابة الأبحاث مقابل أجر) أن يجروا الأبحاث بدلاً منهم. ويعتبر تقديم نفس العمل أو جزء منه فى متطلبات أكثر من مقرر علمى أحد أشكال الغش.

 

3.  تسهيل الغش الأكاديمى: يعد الطالب مخالفاً لقواعد النزاهة الأكاديمية لو هو سمح لغيره (سواء بعلمه أو فعن إهمال من جانبه) أن يستخدم أبحاثه، أو لو ساعد الطالب طالباً آخراً فى أمر من أمور الغش. يعتبر من يفعل ذلك مخالفاً لقواعد النزاهة الأكاديمية مثله مثل الطالب الذى يستخدم المادة التى أخذها منه، حتى وإن كان ذلك لا يعود على الطالب صاحب البحث بأية فائدة.

 

إجراءات وعقوبات:

مرحلة الليسانس: يتم شرح مفهوم السرقة العلمية وطرق تجنبها وعقوباتها فى بداية كل فصل دراسى. ويحذر الطلاب  منها. ولو اقترف طالب سرقة علمية فى أول تدريب فيحصل على درجة صفر فى هذا التدريب. ثم يعاد شرح المفهوم والعقوبات مرة أخرى. وفي هذه المرحلة يمكن للطلاب تحسين درجة أعمال السنة لو أنهم حصلوا على درجة جيدة فى المتطلبات الشفوية والمشاركة فى المناقشات فى الفصل وغيرها.  لو حدث واقترف طالب سرقة علمية فى التدريب الثانى (بغض النظر عما إذا كان نفس الطالب قد اقترف السرقة العلمية فى التدريب الأول) فيحصل الطالب على درجة صفر فى درجة المتطلبات التحريرية. ولو تكررت السرقة العلمية من نفس الطالب أكثر من مرة، يحال إلى لجنة تأديبية قد تقرر وقف قيد الطالب لمدة عام أو فصله من البرنامج الدراسى.

 

مرحلة الدراسات العليا: إذا اكتشف المدرس حالة من حالات السرقة العلمية يبلغ كلاً من المشرف الأكاديمى للطالب ورئيس القسم، ثم يحول الطالب للجنة تأديبية (مكونة من رئيس القسم والمشرف الأكاديمى للطالب والمدرس الذى حدثت الواقعة فى مقرره وإستاذين بالقسم) التى تتقابل مع الطالب وتمنحه الفرصة للدفاع. ثم يقرر أعضاء اللجنة التأديبية العقوبة المناسبة. يتم إخطار الطالب بالعقوبة كتابة (وغالباً ما يعنى ذلك أن يحصل الطالب على درجة صفر فى التدريب المعنى). إذا اقترف الطالب سرقة علمية للمرة الثانية يرسب فى المقرر، وإذا اقترفها للمرة الثالثة يفصل من البرنامج.

                                                                            

مواقع تحتوى على معلومات مفيدة عن  النزاهة الأكاديمية:

 http://academicintegrity.rutgers.edu/files/documents/AI_Policy_9_01_2011.pdf

http://www.gtu.edu/sites/default/files/docs/gtu-old/2008.DoctoralProgramHandbook.Aug.08%20FINAL.pdf

 

أعضاء لجنة النزاهة الأكاديمية

والاساتدة: لبني عبر التواب يوسف - هدي جندي - هدي الصدا - رندا ابوبكر - لبني إسماعيل - وليد الحمامصي